أبرز المعالم السياحية في مدينة كوالالمبور

تعتبر مدينة كوالامبور العاصمة الماليزيّة، وهي كذلك المدينة الأهم والمركز الأوّل من الناحية الثقافية، والماليّة، والإقتصادية، والسياسيّة لدولة ماليزيا، تأسست هذه المدينة في عام 1850م، وقد كان رئيسها الأوّل رجاء عبد الله. تمتاز المدينة بتنوع أعراق سكانها أيضاً، ففيها الماليزيون، والصينيون، والهنود، والجاويون، والبنغلادشيون، والملايويون، كما ويوجد فيها عرب من الدول الآسيوية، والديانة الأساسية فيها هي الإسلام. عملة المدينة المستخدمة فيها الرنجيت الماليزي.

تعد كوالالمبور المدينة الأكبر في ماليزيا من حيث عدد سكانها حيث بلغ عددهم في عام 2010 ما يزيد عن المليون نسمة، ومن حيث المساحة أيضاً فإنّ مساحتها تزيد عن مئتين كم² تتميّز جغرافية هذه المدينة بأنّها تحتوي على وادي كلانج وفيها جبال تيتيوانغسا بالإضافة إلى مضيق ملغا غرباً.

يتميز الطقس بالحرارة والرطوبة على مدار العام، مع كثرة الأيام التي تسطع فيها أشعة الشمس الدافئة، ويتراوح معدل درجات الحرارة بين 21 – 32 درجة مئوية، فيما ترتفع معدلات هطول الأمطار، إذ يتراوح بين 2000 – 2500 مم سنوياً. ويكون فصل الشتاء الممطر خلال أغسطس وسبتمبر وأكتوبرعلى طول الساحل الغربي بينما يكون بين نوفمبر وفبراير على الساحل الشرقي وفي شمال جزيرة بورنيو.

أبرز المعالم التي ينصح بزيارتها

————————————————–

برجا بتروناس التوأمان

————————————————–

معبد سري مهاماريامان

————————————————–

حلبة سيبانغ الدولية

————————————————–

مبنى السلطان عبد الصمد

————————————————–

كهوف باتو

————————————————–

قطاع السياحة يلعب دورا مهما في اقتصاد المدينة، وتوفير الدخل وفرص العمل وتوسيع نطاق الفرص التجارية.ويوجد في العاصمة الماليزية العديد من الفنادق الكبيرة.حيث تعتبر مدينة كوالالمبور المدينة الخامسة من الأكثر زيارة في العالم 8,940,000 في عام 2008,إضافة على احتواها العديد من مراكز التسوق العالمية، وأصبحت أيضا عنصرا قويا في مجال الصناعة.

الوجهات السياحية الرئيسية في كوالالمبور:ساحة مرديكا,مجلس البرلمان الماليزي,استانا بودايا,استانا نيجارا,برج كوالالمبور, المتحف الوطني في ماليزيا,السوق المركزي,مسجد جاميك,مسجد نغارا ومسجد الإقليم الفدرالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.